الممثلة “سلمى صلاح الدين” تحكي عن سر سيبكي المغاربة


في تصريح إعلامي خلق صدمة كبيرة في الوسط الفني وكذلك الجمهور المغربي، كشفت فيه الممثلة الصاعدة “سلمى صلاح الدين” عن تفاصيل مثيرة حول حياتها الخاصة لأول مرة.

وصرحت سلمى صلاح الدين، بان والدتها تخلت عنها وأخواتها عندما كانت تبلغ من العمر 12 سنة، ليواجهوا مصيرهن لوحدهن.

وأضافت المتحدثة ذاتها، بان والدها هو من أشرف على تربيتهن لوحده، الأمر الذي كان صعبا جدا بحيث كان لزاما عليه الخروج للبحث عن مصروف يعيل به بناته وفي نفس الوقت ملئ الفراغ الذي تركته الأم.