شابة توثق لحظة التحـ.ـرش بها داخل “طوبيس”


أثارت واقعة تحرش جديدة في مصر، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قيام فتاة مصرية بتوثيق الجريمة بنفسها، داخل حافلة نقل عام (أتوبيس) في الجيزة .

ويظهر فيديو التحرش بفتاة في الجيزة داخل الحافلة والمتداول على نطاق واسع، المتحرش وهو يقوم بفتح سحاب بنطاله أمام الفتاة. ثم بدأ بممارسة أفعال تخدش الحياء بيده.

وظهرت الفتاة وهي تنهر الشاب، وتخبره بأنها قامت بتصويره، وأنها ستقوم بنشر الفيديو عبر الإنترنت ليتم محاسبته كغيره من المتحرشين.

والتفت الركاب للضجة التي أثارتها الفتاة، فطالبوه بالنزول من “الأتوبيس”، ومحاولة تهدئتها.

وروت الفتاة التي تبين أنها تدعى دعاء أحمد، تفاصيل الحادثة لوسائل إعلام محلية، وقالت إنها لاحظت في البداية نظرات المتحرش لطفلة صغيرة كانت تحملها والدتها.

وأضافت: “صورته أولاً ثم تكلمت حتى لا يستطيع الإنكار، والناس كانت سلبية، ويطالبونني بالستر عليه”.

وتابعت: “الناس بقيت صامتة، وحين قلت لا يوجد بينكم رجل، تحرك الرجل الذي كان بجانبي، وأمسك به، وحين وجد نفسه لوحده، تركه ولم يحدث شيء”.

وأشارت دعاء إلى أن المتحرش حين نزل، طلب الناس منها أن تستر عليه، ماعدا فتاة ورجل طالبوها بفضحه ونشر الفيديو.

وشددت دعاء على صدمتها من رد فعل الناس حولها، وقالت: “كان صادم بالنسبة لي أكثر من تصرف المتحرش، وقمت بتصويره لأخذ حقي، ولأنها الطريقة المثالية مؤخراً”.

وطالبت دعاء بالقبض على متحرش الأتوبيس، وقالت: “أريد أن يتم القبض عليه حتى لا يفعل ذلك مع فتاة أخرى. وزوجي شجعني وكان سيقدم محضراً ضده ولكننا لم نعلم هويته”.

https://youtu.be/oeZn3HU-fPc

ولاحقاً، أعلنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية في مصر، القبض على المتحرش  في منطقة الهرم. وذلك بعد تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة توصلت إلى تحديد الضحية.

https://youtu.be/oeZn3HU-fPc