وفاة رجل أعمال يهودي معروف بالدار بالبيضاء بالكورونا


كشف مصدر إعلامي أن مواطنا مغربيا يهوديا توفي صباح اليوم (الخميس)، متأثرا من جراء إصابته بفيروس كورونا. ويتعلق الأمر برجل أعمال معروف بالدار البيضاء، في الخمسينات من عمره، ومصاب بمرض السكري، وكان يخضع للرعاية الطبية في مستشفى مولاي يوسف، وهو واحد من أثرياء الطائفة اليهودية بالمغرب.


ومن المنتظر أن يتم دفن رجل الأعمال مباشرة، بدون السماح لأهله أو ذويه بتوديعه وبدون أن تقام له جنازة وفق الطقوس اليهودية.


وكان عدد من اليهود المغاربة خضعوا قبل أيام للفحص والاختبارات من أجل التأكد من إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، يصل عددهم إلى حوالي 300 يهودي مغربي شاركوا في احتفالات عيد بوريم بأحد المعابد اليهودية للدار البيضاء.

المصدر : جريدة الصباح